الأحد، 8 أبريل، 2012

محاضرة الدكتور (محمود يوسف ) منهجية الخليل فى كتاب العين


منهجية الخليل في كتاب العين
    أولا : الأساس الصوتي في الترتيب المخرجي.
ثانيا : الأصلي والزائد.
ثالثا : الصحيح والمعتل.
   رابعا : خضع ترتيب الكلمات في العين لنظام الكمية.
  خامسا: التقليب.
أولا : الأساس الصوتي في الترتيب المخرجي.
          يلخص الخليل هذا الأساس في مقدمة تأليف العين بحكاية الليث عنه :
    " فلم يمكنه أن يبتدئ  التأليف من أول : أ ، ب ، ت ، ث  وهو الألف ، لأن الألف حرف معتل ، فلما فاته الأول كره أن يبتدئ  بالثاني – وهو الباء – إلا بعد حُجَّةٍ واستقصاءِ النظر ، فدبَّر ونظر إلى الحروف كلِّها وذاقها [ فوجد مخرج الكلام كله من الحلق ] فصيّر أولها بالابتداء أدخلَ حرف ٍمنها في الحلق “.
          ووفق هذا الأساس وجد الخليل حرف العين أدخل الحروف في الحلق – في رأيه – فجعلها أول الكتاب ثم ما قرُب منها ، الأرفعُ فالأرفعُ حتى أتى على آخرها وهو الميم ، ومن ثم جاء تأليفه للحروف – وفق هذا المبدأ – على الترتيب الآتي من الداخل إلى الخارج :
          " المجموعة الحلقية ( ع ، ح ، هـ ، خ ، غ ) – المجموعة اللهوية ( ق ، ك ) – المجموعة الشجرية ( ج ، ش ، ض ) – المجموعة الأسلية ( ص ، س ، ز ) – المجموعة النطعية ( ط ، د ، ت ) – المجموعة اللثوية ( ظ ، ث ، ذ ) – المجموعة الذلقية ( ر ، ل ، ن ) – الشفوية ( ف ، ب ، م ) ، الهوائية أو الجوفية ( و ، ا ، ى ، ء ) ".

          وقد سمى كل حرف منها كتاباً، وسمى المعجم كله بأول حرف بدأ به، وهو العين.
           وقد أكثر الأدباء من نظم الأبيات في ترتيبه؛ من ذلك قول أبي الفرج سلمة بن المعافِري :
          يا سائلي عن حروف العين دونكها      في  رتبة  ضمها  وزنٌ وإحْصاء
       العين والحاء  ثم  الهاء والخـــاء       والغين والقاف  ثم  الكاف أكْفاء
       والجيم والشين ثم  الضادُ يتبعها          صاد وسين  وزاي بعـــــدها طــاء
       والدال  والتاء  ثم  الطاء  متَّصل        بالظاء ذال وثاء بعـــــدها راء
           واللام والنون ثم  الفاء والباء             والميم   والواو  والمهموز والياء
ثانيا: الأصلي والزائد.
          نَظَمَ الخليلُ كلماتِ معجمه وَفقا لحروف الكلمة الأصلية فقط ، فلا اعتداد عنده بالحروف الزائدة ؛ حيث تجرد الكلمة منها وتوضع في ترتيبها وَفْقَ أصولها .
           وقد جاءت الكلمات العربية وفق حروفها الأصول عند الخليل في أربعة أقسام: (الثنائي – الثلاثي – الرباعي – الخماسي).
          اقرأ النص الآتي
          (حفظ)
          ( قال الليث: قال الخليل : كلام العرب مبنيٌّ على أربعة أصناف : على الثنائي والثلاثي والرباعي والخماسي ، فالثنائي على حرفين نحو : قد ، لم ، هل ، لو ، بل ونحوه من الأدوات والزجر ، والثلاثي من الأفعال نحو قولك : ضرب ، خرج ، دخل ، مبني على ثلاثة أحرف ، ومن الأسماء نحو : عُمر ، وجمل ، وشجر ، مبنى على ثلاثة أحرف . والرباعي من الأفعال نحو : دحْرج ، قرطس مبني على أربعة أحرف ، ومن الأسماء نحو : عبْقر ، وعقْرب .والخماسي من الأفعال نحو : استْحنَك ، واقْشعر ... مبني على خمسة أحرف ، ومن الأسماء نحو : سَفرجل وشمردل .... ).
بعض المفردات:
الشَمَرْدَلُ: السريع من الإبل
السَّفَرْجَلُ : فاكهة والجمع سَفارِج

ثالثا: الصحيح والمعتل.
          ميَّز الخليل في الثلاثي بين الصحيح والمعتل ، وقدم الأول على الثاني ، والثلاثي الصحيح عنده:
   " أن يكون ثلاثة أحرف ولا يكون فيها واو ولا ياء ولا ألف في أصل البناء؛ لأن هذه الحروف يقال لها : حروف العلل ، فكلما سلِمت كلمةٌ على ثلاثة أحرف من هذه الحروف فهي ثلاثي صحيح مثل : ضرب ، خرج ، دخل ، والثلاثي المعتل مثل : ضرا ، ضَرِى ، ضَرُو ، خلا ، خلى ، خلو لأنه جاء مع الحرفين ألف أو واو أو ياء".
            أما الثلاثي المعتل فهو ما اجتمع فيه حرفان صحيحان وحرف علة واحد ، سواء أكان هذا الحرف في موقع الفاء أم العين أو اللام ، يعني مثالا أو أجوفا أو ناقصا .

رابعا : خضع ترتيب الكلمات في العين لنظام الكمية
  وصْفُ هذا النظام أنَّ الخليل أتى أولا:
Ø      بالثنائي وأدخل فيه الثنائي المكون من حرفين فقط " كم ، " هل ”,  كما يدخل فيه ما يسميه الصرفيون الثلاثي المضعف مثل:                      ( هلّ ) ، ( شدّ) , ( مدَّ) ونحوه أيضا الرباعي المضعف مثل :(صلصل)  و( زلزل ) وهو ينسبه إلى الثنائي لأنه يضاعفه.
Ø       وإذا انتهي من الثنائي أخذ في ذكر الثلاثي الصحيح ثم الثلاثي المعتل وهو ما فيه حرف علة واحد ، ثم اللفيف وهو ما فيه حرفا علة في أيِّ موضع ,أي يشمل اللفيف المقرون والمفروق.
Ø       ثم الرباعي ثم الخماسي .


v      الثنائي المكون من حرفين.
v       الثنائي المضعف.
v      الرباعي المضعف.
v      الثلاثي الصحيح.
v      الثلاثي المعتل (ما اشتمل على حرف علة واحد
v      الثلاثي المعتل (ما اشتمل على حرفي علة ).
v      الرباعي
v      الخماسي.







هناك تعليقان (2):

  1. فعلا كم انا فعلا سعيدة بهذا الشرح الرائع انا لا اعرف الدكتور محمود يوسف ولست في جامعتكم انا في كلية الترية جامعة الزقازيق الا انني فعلا استفدت كثيرا من هذا الشرح الرائع وقلت لن ابخل عليك يا دكتور بكلمة شكر ولو قليلة لكي اشكرك فعلا علي هذا الشرح المبسط والرائع لك مني كل التقدير

    ردحذف
  2. ملاحظة: الاستشهادات خالية من الإحالة حبذا لو أضفتموها للتوسع أكثر في البحث وشكرا. على العموم الشرح جيد.

    ردحذف