الخميس، 8 مارس، 2012

المحاضرة الثالثة للدكتور محمود يوسف (معاجم)


l       الأفكار الرئيسة:
l        أولا: أنواع المعاجم.
l       ثانيا: التعريف بالمدارس المعجمية.
l       ثالثا: (مدرسة التقليبات الصوتية).
Ø        التعريف برائد مدرسة التقليبات.
Ø        الخلاف حول نِسْبة كتاب العين للخليل.
Ø       الأسس التي شكلت منهج الخليل في العين.
 أولا: أنواع المعاجم.
v      ينبغي التفريق بين نوعين من هذه المعاجم اللغوية:
  النوع الأول:
       نوع يشرح معاني الألفاظ ، ويبين أصلها، وما اشتقت منه ، ويعتمد صاحبها في ذلك على نظام معين في ترتيب المواد اللغوية ؛ بحيث يمكنه جمع اللغة بطريقة حاصرة سواء على نظام التقليبات أم القافية أم الأبجدية - كما سيتبين ذلك فيما بعد - .
         ويطلق على هذا النوع من المعاجم اسم (المعاجم المُجَنَّسَة) أو (معاجم الألفاظ).
n       النوع الثاني:
     نوع يهدف إلى جمع الألفاظ الموضوعة لمختلف المعاني :
  وهذه يُرجع إليها من يعرفُ المعنى، ويرغب في معرفة اللفظ الموضوع له.
ويُطْلِق على هذا النوع بعضُ الباحثين: (المعاجم المبوبة) أو (معاجم المعاني) أو (معاجم الموضوعات).
n       ومن أبرز الكتب التي ألفت في ذلك كتاب (الغريب المُصَنَّف) لأبي عبيد القاسم بن سلام ت224هـ، و (الألفاظ) لابن السكيت ت244هـ، و (الألفاظ الكتابية) للهمذاني ت327هـ، و (مبادئ اللغة) للإسكافي ت421هـ، و (فقه اللغة) للثعالبي ت429هـ، و (المخصص) لابن سيدة ت458هـ.
n       ثانيا: التعريف بالمدارس المعجمية.
n        فالمدرسة الأولى: هي مدرسة التقليبات الصوتية بنوعيها ، الصوتية، والأبجدية.
n       والمدرسة الثانية : مدرسة القافية.
n       والمدرسة الثالثة: مدرسة الأبجدية العادية.
(1)           مدرسة التقليبات.
(2)            رائدها: أول من ابتكرها صاحب أول معجم شامل في العربية، وهو الخليل بن أحمد في كتابه (العين).
(3)            سبب التسمية: جاءت فكرة التقليب عند الخليل ترجمة لرغبته في حصر جميع ألفاظ اللغة العربية في معجمه, وقصد بها تقليب حروف الكلمة على جميع الأوجه الممكنة حتى يتم حصر جميع صور الكلمة وأشكالها.
(4)            فمثلاً: الكلمات الثلاثية يكون لها ستة تقليبات، ويبدأ فيها بأبعدها مخرجاً. مثال ذلك: الكلمات التي تتكون من الباء والراء والعين لها تقليبات ستة:  
 هكذا : 1- عرب  2- عبر  3- رعب  4- ربع  5- بعر  6- برع.
n       وهذا ما يعرف بالتقليبات الصوتية ، فالخليل - رحمه الله - وضع الحروف على حسب مخارجها ؛ فبدأ بأبعدها مخرجاً وهو العين فسمى معجمه بذلك.
n       وهذا تأليفه للحروف - رحمه الله -:
n       ع ح هـ خ غ / ق ك / ج ش ض / ص س ز / ط د ت / ظ ث ذ / ر ل ن / ف ب م / و ى / همزة. 

         هذا وقد تَبِعَ الخليلَ بنَ أحمدَ في هذه الطريقة علماءُ كثيرون، من أشهرهم: أبو علي القالي ت356هـ في معجمه (البارع في اللغة)، وأبو منصور الأزهري ت370هـ في معجمه (تهذيب اللغة)، وابن سِيده ت458هـ في معجمه (المحكم والمحيط الأعظم).
         وهذه الطريقة صعبة، تحتاج إلى معرفة بالأصوات ومخارجها حتى يمكن الكشف عن الكلمة والوصول إلى بابها ، وهذا ما قلل الإفادة من المعاجم التي تأخذ بهذه الطريقة.
(2) مدرسة القافية.
v      رائدها: الجوهري في معجمه تاج اللغة وصحاح العربية أو معجم الصحاح كما اشتهر عنه.
v       سبب التسمية: هو جعل الحرفِ الأخير باباً، والأولِ فصلاً على حسب حروف الهجاء.
v       سبب التأليف على هذا النحو: صعوبة البحث في المعاجم التي اتبعت نظام التقليبات بنوعيها الصوتية والأبجدية؛ فأراد أصحاب مدرسة القافية تيسير البحث عن الكلمات.
v       ما سبب نظرهم إلى الحرف الأخير؟: هو أن رأوا أن لام الكلمة - وهو الحرف الأخير - أقل تعرضاً للتغييرات من فاء الكلمة وعينها.
v      عدد الأبواب: أبوابها ثمانية وعشرون، وكل باب ثمانية وعشرون فصلاً.
v       مثال: ( علماء) يكشف عنها في فصل العين من باب الميم أو باب الميم فصل العين واللام.
v      أشهر المعاجم التي اتبعت نظام القافية: الصَّاغاني ت650هـ في معجمه (العباب الزاخر واللباب الفاخر) وابن منظور ت711 في معجمه (لسان العرب) والفيروز أبادي ت816هـ في معجمه (القاموس المحيط)، والزَّبِيْدِيّ ت1205هـ في معجمه (تاج العروس).
v      (العباب: معظم السيل وكثرته, أو هو: أول كل شيء
v      اللباب: خلاصة كل شيء.
(3)مدرسة الأبجدية.
         أولاً: مفهوم الأبجدية العادية: اتبع فيها أصحابها في ترتيب مواد المعجم على أساس ترتيب الألفاظ حسب الحرف الأول والثاني والثالث وفق ترتيب الحروف الأبجدية أو الألفبائية (سؤال).
         وهذه الطريقة أيسر من الطريقتين السابقتين: طريقة التقليبات، والقافية.
         ثانياً: أول من وضع هذه الطريقة: هو أحمد بن فارس، وذلك في معجميه: (مجمل اللغة) و (مقاييس اللغة).
         وسبب التسمية جاء وفق ترتيب الأبجدية المعروف قديما أبجد هوز أو وفقا لما لحقه من تطور شكلي في ترتيب الحروف إلى النظام الألفبائي.
وهنا الدكتور انهى المحاضرة وبقية المحاضرة مقررة حسب ما ورد عن لسان الدكتور ...............
مش هقدر أكمل المحاضرة إلا لما استأذن الدكتور .



هناك 4 تعليقات:

  1. احنا اسفين جدا يادكتور محمود

    ردحذف
  2. خطأنا اكبر من اي اعتذا؛ واعتزارنا لايعبر عن مقدار خطانا وانما مهو الا احترام لدكتور حقا يستحق كل التقدير والاحترام ونعجز عن تقديم اعتزار. وحجم خطانا ليس بمفعلنا وانما في من فعلنا فعلتنا هذه . نعتزر دكتور محمود وقد اعتدنا منك الصبر علينا فنزداد طمعا في اخلاقك الحسنة

    ردحذف
  3. .........samora.....والله لن نجد من يقدرنا ويعاملنا باحترام ويعطف علينا كأخ اكبر ومعلم فاضل مثلك

    تعجز السنتنا عن شكرك .............ولك منا بالغ الاسف لما بدر منا ونطمع فى عفوك

    ردحذف
  4. دكتور محمود أسمى من إنه يزعل من حاجة زي دي

    ردحذف